للاتصال
+7 (495) 957-07-27
غاليري تريتياكوف - متحف وطني رئيسي للفنون التشكيلية لروسيا يعرض مساهمتها الفريدة من نوعها في الثقافة العالمية. إنه متحف ذو مناخ مضياف مشهور بمجموعته الفنية الغنية وتنوع الأفكار التي يمثلها.
للمتحف ثلاثة أهداف رئيسية، هي:

  • دراسة الفنون التشكيلية في روسيا وعرضها والترويج لها
  • تشكيل الهوية الثقافية الروسية وجذب اهتمام المجتمع إلى الدور الهام الذي يلعبه الفن عموماً والمجموعة الفنية للمتحف خاصة. مواصلة قضية مؤسس المتحف بافل تريتياكون وإطاحة فرصة لمواطني البلاد وضيوفها للتعرف على التراث الفني الوطني
  • تحسين حياة الناس وفتح الباب على مصراعيه للاطلاع على روائع الفن الروسي والعالمي

تاريخ إنشاء المتحف: 

بافل تريتياكوف، مؤسس المتحف، وُلد في عام 1832. تُعتبر سنة تأسيس المتحف هي سنة 1856.

في 31 آب/أغسطس 1892 قدم بافل تريتياكوف عريضة إلى مجلس النواب (مجلس الدوما) في مدينة موسكو عريضةً بشأن إهداء مجموعته الفنية والمجموعة الفنية لشقيقه الأصغر سيرغي إلى مدينة موسكو. وفي أيلول/سبتمبر من نفس السنة قبل مجلس الدوما هذا الإهداء رسمياً في جلسته.

في عام 1902 بدأت أعمال بناء المدخل الجديد للمتحف حسب تصميم الفنان فيكتور فاسنيتسوف. وأصبح هذا المدخل لاحقاً شعاراً لغاليري تريتياكوف خلال سنوات عديدة.

وبعد دمج غاليري تريتياكوف الوطني وغاليري اللوحات الوطني للاتحاد السوفياتي في عام 1985 أصبح للغاليري مبنى عرض جديد في شارع كريمسكي فال (ويُسمى الآن «غاليري تريتياكوف الجديد») حيث تُعرض الفنون التشكيلية للقرن العشرين.